الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

كلية الحاسبات وتقنية المعلومات

دعوة لحضور سيمنار

السادة الكرام ،
 أنتم مدعوون لحضور سيمنار تحت عنوان :
 “Organizational Success using MIS (Such As ERP Technologies) Corporate Perspective”
"نجاح المؤسسات باستخدام نظم المعلومات الإدراية (تقنية إدارة موارد المؤسسات أنموذجاً) من منظور الشركات"

الخلاصة: يسعى أصحاب الأعمال والمدراء التنفيذيون للمؤسسات من مختلف الصناعات والقطاعات دائماً إلى إيجاد حلولاً تعمل على تحسين الطريقة التي تُدار بها مؤسساتهم. وسيأتي اليوم الذي يدركون فيه أنه يمكن للتكنولوجيا أن تزودهم بحلولٍ فعالة وعملية تساعدهم على تحقيق الأهداف المنشودة لمؤسساتهم. لقد أعتمدت كثيراً من الحلول التكنولوجية عالمياً ومنها حلول الأعمال الالكترونية وحلول التجارة الالكترونية مثل تخطيط موارد المؤسسات ، ولقد نالت كل هذه الأنظمة التي تتمثل في تقنيات الحاسب وأنظمة إدراة نظم المعلومات عبر الانترنت أفضل التطبيقات في كل المجالات حيث استطاعت القيام بكل العمليات وتوافقت مع كل الأقسام المعنية وقامت بربط كل الأنشطة في نظام واحد. طبقاً للإحصائيات المحلية والعالمية المستمدة من الدراسات التي قامت بها شركات إدراية واستشارية فإن حوالي 84% من مشاريع القائمة على تنفيذ خطط موارد المؤسسات معرضةً للفشل. في هذا العرض سنسلط الضوء على عدد من المواضيع بما فيها: منظور المدراء التنفيذيين تجاه تخطيط موارد المؤسسات الناجح ، ذكاء الأعمال التجارية ، نظام تنفيذ الأعمال الالكترونية ، التخطيط لموارد المؤسسات باستخدام التكنولوجيا الحديثة ، ما هو نظام تخطيط موارد المؤسسات (هل هو حلاً للإنتاجية في الأعمال أم أنه نظام تقنية معلومات أم أنه يمثل الحالتين معاً؟) وسنتناول نظم المعلومات الإدراية الأخرى : مثل إدراة الموارد البشرية ، ذكاء الأعمال التجارية ، إدراة أصول المشاريع ، إدراة المحتويات والوثائق ، إدراة علاقات العملاء ...ألخ. وسوف نسأل في مجال أنظمة إدراة موارد المؤسسات "من؟" و"كيف؟" و"لماذا؟" من وجة نظر الشركات حيث تتجلى مزايا أنظمة إدارة موارد المؤسسات في العينات الخاصة بوظائف الأعمال التجارية. وسنتناول أمثلة لعدد من أنظمة إدارة موارد المؤسسات وما هي المؤسسات التي تستخدمها. وكذلك العملية الصحيحة لاختيار نظام إدراة موارد لمؤسسة ما. وسنتناول أيضاً أهمية العمل الجماعي وعملية وضع للأهداف وكذلك التخطيط والتنفيذ عبر مراحل خطوة بخطوة وعوامل نجاح التنفيذ وكيفية تطبيقها؟ وسنتناول أيضاً أعذار فشل التنفيذ وأسبابها وكيفية تجنبها؟ وكذلك برامج تخطيط موارد المؤسسات وكيفية الحصول على تراخيصها وأنظمة تسعيرها (لماذا تدفع عندما تشتري نظاماً). ولماذا يعتبر نظام إدراة الموارد البشرية فريداً من نوعه ضمن جميع وحدات تخطيط موارد المؤسسات في منطقة الخليج وخصوصاً في المملكة العربية السعودية ، وسنضرب أمثلة على أنظمة إدراة الموارد البشرية وعملية دمجها في أنظمة التخطيط لموارد المؤسسات. بالإضافة إلى مواضيع أخرى متعلقة.

مقدم السيمنار: نبيل عبد الرزاق أنعم www.NebalAnaim.com خريج تجارة ، إدراة وعلم أقتصاد (كندا و بريطانيا) ، عمل مستشاراً في مجال الحلول التقنية لتعزيز انتاجية المؤسسات في المملكة العربية السعودية منذ العام 2000م
الزمان : السبت 1/5/2010م الموافق 17/5/1431هـ.
المكان: مسرح كلية الحاسبات وتقنية المعلومات – شطر الطلاب. المبنى : 31.
أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 5/15/2010 3:32:25 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :